إيقاف ست شركات عن تقديم خدمة الحوالات المالية الداخلية عن العمل

 بناء على كتاب مصرف سورية المركزي رقم ١٦/٢٦٨٣/ص تاريخ ٢٠٢٠/٦/١، المتضمن إعلام المصرف بالمخالفات المكتشفة التي تضمنت المضاربة على سعر صرف الليرة السورية، وتنفيذ عمليات صرافة غير مرخصة، مع تسليم حوالات مجهولة المصدر على نحو مخالف للترخيص الممنوح لها،ونتيجة التنسيق بين الجهات المعنية كافة. صدر كتاب الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد المتضمن إغلاق الشركات المخالفة مؤقتاً لغاية اتخاذ القرار النهائي بخصوصها، وهيَّ (إرسال، الحافظ، فرعون، شامنا، آراك، ماس) مع استكمال المهام الميدانية لضبط أي مخالفات أخرى مرتكبة من باقي الشركات.

 ونظراً لجسامة المخالفة المرتكبة وتكرارها لدى البعض فإنه يُطلب إليهم:

١- التوقف عن تقديم الحوالات المالية في كافة فروعهم وعدم استلام أو تسليم أي حوالة اعتباراً من تاريخه، لحين إعلامهم خطيّاً بما يخالف ذلك تحت طائلة إلغاء الترخيص الممنوح لهم وفق شروط وأحكام الترخيص في حال المخالفة وعدم الالتزام.

٢- تزويد الهيئة بكافة الحوالات المرسلة والمستقبلة للأشهر الثلاثة الأخيرة لتدقيقها والتأكد والتأكد من الالتزام بالتعليمات.

وجاء هذا القرار استناداً لأحكام المادة “٧” من لائحة الشروط والأحكام العامة لترخيص الخدمات البريدية والمتضمنة دون الإخلال بأحكام المادتين ٩ و١٠ من اللائحة التنفيذية لقانون البريد، حيث يحق للهيئة تجميد الترخيص أو إلغاؤه كلياً أو جزئياً في عدد من الحالات وإحداها: عدم التزام المُرخص له بأحكام الإطار التنظيمي النافذ، أو عدم التزامه بتنفيذ الالتزامات المنصوص عليها في الترخيص الممنوح له.

هذا و قد اعلن مصرف سورية المركزي ردا على بعض الاستفسارات الواردة إليه بخصوص قرار الإغلاق المؤقت لبعض شركات الحوالات المالية الداخلية يطمئن الأخوة المواطنين ممن لديهم حوالات لم تستلم بعد لدى إحدى الشركات التي تم إيقاف نشاطها بقرار الهيئة الناظمةللاتصالات والبريد، ويؤكد أن حقوقهم في هذه الحوالات محفوظة وسيتم تحديد آلية استلامها والإعلان عنها خلال الأيام القليلة القادمة بالتنسيق مع الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد.

منور توفيق اسماعيل

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Enable Notifications    Ok No thanks