المُعلن https://almoulen.com أخبار الشركات و أحوالها Sun, 18 Oct 2020 20:15:14 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.5.1 https://almoulen.com/wp-content/uploads/2020/03/cropped-logo-molaen-32x32.png المُعلن https://almoulen.com 32 32 صنع في حلب بضيافة “منتجين 2020” بالتكية السليمانية https://almoulen.com/archives/949 https://almoulen.com/archives/949#respond Sun, 18 Oct 2020 20:12:29 +0000 https://almoulen.com/?p=949 بمشاركة 77 منتجاً حلبيا يتم التحضير في التكية السليمانية هذه الايام لاطلاق فعاليات معرض “منتجين 2020” بتاريخ 2 تشرين الثاني 2020 تحت شعار “المنتج بطل حقيقي”.

و سيتناول المعرض منتجات المشاركين من اختصاصات متعددة : الصناعات الغذائية, المفروشات , الألبسة و الصناعات اليدوية و الحرفية ممن تدمرت معامل و ورشات معظمهم و تضررت صناعتهم خلال الحرب و استطاعوا ان ينهضوا من جديد و يعيدوا اقلاعها .

منتجات مميزة صنعت في حلب بجودة عالية و اسعار تنافسية يعرضها معرض “منتجين 2020” تعد فرصة للتبادل التجاري الداخلي للنهوض بالاقتصاد المحلي السوري و فتح أقنية التبادل التجاري بين المحافظات بمواجهة التحديات القائمة في هذه المرحلة .

و سيفتتح المعرض أبوابه للزوار بتاريخ 2 – 11 – 2020 الساعة 4 عضرا  لغاية 9 مساءً و ليستمر لغاية 6 – 11 – 2020 .

لمتابعة اخبار المعرض يمكن زيارة الصفحة الرسمية الخاصة به : https://www.facebook.com/MONTIJEEN/

]]>
https://almoulen.com/archives/949/feed 0
انتخابات غرفة دمشق هل طالتها يد التزوير ؟ https://almoulen.com/archives/945 https://almoulen.com/archives/945#respond Sun, 18 Oct 2020 15:51:22 +0000 https://almoulen.com/?p=945 طلب مجموعة من مرشحي مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق من وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، تأخير تصديق نتائج انتخابات غرفة تجارة دمشق حتى انتهاء عملية تدقيق تسجيل الناخبين وعددهم 1511 ناخب لدى السجل التجاري في مديرية التجارة الداخلية بدمشق، مع سجلات التأمينات الاجتماعية، مشيرين إلى وجود تزوير في قوائم الناخبين.

وشكك المرشحون في كتاب رفعوه إلى وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، بحصول بعض الأشخاص على وثيقة التأمينات دون تسجيل عمالهم بالتأمينات الاجتماعية، مما يشكل ضياع الفرصة على المرشحين غير المتورطين بهذه الملفات، وكذلك عدم تحقيق العدالة والمساواة بين المرشحين.

وأبلغت المجموعة وزير التجارة الداخلية في كتاب آخر، أنها تعرضت إلى “غش في الانتخابات الأخيرة عبر تسجيل ناخبين لا يحق لهم التسجيل بسبب عدم امتلاكهم عمال أو لم يقدموا ورقة تأمينات اجتماعية للسجل التجاري”.

وبين الكتاب أنه تم تسجيل عدد كبير من الناخبين لصالح شخص واحد سدد الرسوم عن أغلبهم، وتم تجيير الأسماء لعدد من المرشحين لقاء نفع مادي.

وأورد الكتاب ثلاثة نماذج من المسجلين بغير وجه حق وهم:

“ط.ح” ليس لديه عمالاً ولا يعرف كيف تم تسجيله.

و”س. ج” تم تسجيله من نفس الشخص ولم يقدم ورقة تأمينات وعليه 10 أشهر لم يدفعها.

و”م.ك” تم تسجيله من نفس الشخص، وتم طلب سجله التجاري والتأكد من عدم امتلاكه لورقة تأمينات.

وأشار الكتاب إلى أن هذه التجاوزات بالعشرات وقد تبلغ المئات، علماً أن هذه الأسماء تم تسجيلها عبر مرحلتين، آخرها في الشهر الثامن عندما فتح التسجيل من قبل الوزارة.

وبناء على ما سبق تقدم رئيس غرفة تجارة دمشق غسان القلاع بكتابين متطابقين إلى كل من إلى وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، ووزير الشؤون الاجتماعية والعمل بين فيه ممارسة 1511 ناخب حقهم الانتخابي، مؤكداً أن جميعهم قد أدرجت أسمائهم ضمن الجداول الانتخابية الصادرة عن الغرفة، وفقاً للشروط المذكورة في المادة 13 من القانون رقم 8 لعام 2020، مع العلم أن كافة التجار الواردة أسمائهم ضمن الجداول الانتخابية قاموا عند تجديد تسجيلهم لدى الغرفة للعام 2020 بتقديم نسخة عن سجلهم التجاري موجه للغرفة وصادر عن أمانة السجل التجاري بدمشق وممهور بختم أمانة السجل التجاري.

وأضاف كتاب غرفة تجارة دمشق أنه ورغم ذلك، فقد ورد إلى الغرفة اعتراض من بعض السادة المرشحين لعضوية مجلس إدارة الغرفة والذين لم يحالفهم لحظ بالنجاح ولمسجل لدى ديوان الغرفة برقم 885/13/س-4 تاريخ 18/10/2020، والذي تم عرضه على باجتماع مجلس إدارة الغرفة السادس والتسعون المنفذ بتاريخ 18/1/2020، والمتضمن أن بعض الناخبين مارسوا حقهم الانتخابي لا يحق لهم الانتخاب لعدم صحة أوراقهم وتسجيل عمالهم لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية وذلك بما يتطابق مع مواد القانون 8 لعام 2020 بهذا الخصوص.

المصدر: شارع المال

]]>
https://almoulen.com/archives/945/feed 0
بيشلوش الانتخابات رمز و حقيقة فمن هو ؟ https://almoulen.com/archives/941 https://almoulen.com/archives/941#respond Fri, 16 Oct 2020 12:13:14 +0000 https://almoulen.com/?p=941 هو مصطلح شعبي يتداوله الدمشقيون ويعني “سمسار الانتخابات”، وينشط كل أربع سنوات خلال فترة انتخابات غرفة تجارة دمشق!.

وعادة ما يحقق “بيشلوش الانتخابات” أرباحاً مجزية في موسم الانتخابات من خلال لعبة مشبوهة يُحسن إدارتها، وربما لا نبالغ بالقول إن التحضير لهذه اللعبة يبدأ مع نهاية كل موسم انتخابي تحضيراً لآخر قادم، إذ يقوم الـ “بيشلوش” بنسج علاقات جديدة مع تجار جدد بالتوازي مع توطيد علاقاته القديمة، بما يخدم توجهه ورؤيته لجهة شراء وبيع الأصوات والمبارزة عليها في سوق سوداء عنوانها الفساد، تعكر صفو عملية عنوانها “الديمقراطية..!”.

طبعاً، لم يغب نشاط الـ “بيشلوش” عن الانتخابات الأخيرة، وقد تمخض نشاطه عن انسحاب بعض الأسماء ممن باعوا له ما بحوزتهم من أصوات “مضمونة”، ليقوم ببيعها بسعر مضاعف لآخرين كانوا على حافة الهاوية، وبالفعل نُقشَت أسماؤهم بقائمة الفائزين..!

اللافت أن هذا الـ “بيشلوش” معروف في الوسط التجاري الدمشقي، وكثيرون يدركون مدى تأثيره على مسار الانتخابات، وبدلاً من اتخاذ موقف منه لوضع حد له، كان هناك – للأسف – تواطؤ من قبل العديد من التجار معه، خاصة أولئك أصحاب المصالح الضيقة..!

واللافت أكثر أن الـ “بيشلوش” نجح في الانتخابات تحت مرأى وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك المعنية بسير العملية الانتخابية! فإذا كانت الوزارة على علم بحيثيات ما جرى وغضت الطرف عنها فهذه مصيبة، وإذا كانت على غير علم فالمصيبة أكبر وأدهى؛ وها نحن نضع الوزارة بصورة ما حصل بالانتخابات بعد أن أعلنت نتائجها، فما هي فاعلة الآن..؟

نشير قبل أن نختم إلى أننا تقصدنا عدم تناول هذه الحيثية خلال العملية الانتخابية لسببين: الأول، حتى لا نتهم بالتشويش والاصطفاف لطرف ما على حساب آخر، والثاني، كنا نتوقع تدخل الوزارة ووضع حد للممارسات المشبوهة حتى آخر لحظة، خاصة أن من يقومون بها معروفون لدى التجار أو أغلبهم، وبالتالي يفترض أن تكون الوزارة على دراية بهذه الممارسات ورموزها، لكن على ما يبدو فإن ثمة فساد شاب العملية الانتخابية لم تتكشف خيوطه بعد..!

المصدر: صحيفة البعث

]]>
https://almoulen.com/archives/941/feed 0
غرفةٌ عريقة و ثلاثون فارساً مغوار https://almoulen.com/archives/923 https://almoulen.com/archives/923#respond Tue, 08 Sep 2020 20:00:46 +0000 https://almoulen.com/?p=923 تجري هذه الأيام جلبةٌ كبيرة سباق فرسان بلا خيل ومعركةٌ بلا سلاح، المقصد غرفة جسدت عراقةَ التجارةِ الدمشقية من زمن طريق الحرير مروراً بأكبر مول في العالم لوضع ركائز اقتصاد يشهدُ له القاصي والداني بأنهُ انجح الاقتصادات وامهرها .
رجالُ أعمال وتجار هموا لتكوين هيئةٍ جديدة، فهؤلاء الفرسان ما هم سوى تجار و رجال أعمال طامحين نحو الفوز بأصوات زملاءٍ لهم يرجون انتقاء من يمثلهم ويدفعُ بمصالحهم وطموحاتهم كما هو مأمول .
لقب الفرسان ينطلي على هذه المرحلة من الانتخابات، فالعادة كانت تجري بتزكيات و استحواذٍ و تمسك بكرسي قد اعتبر كرسي شهبندر التجار، الملفت أننا نلحظ غيابَ قاماتٍ تعودنا مجلسها و عديد المرشحين والهمة المعقودة  لتمثيل هذا الكيان فهل يمكن القول أننا على عتبةِ عهدٍ جديد؟
ربانٌ وبحارة يسعون للإبحار إلى بر الأمان يميزهم وجوهٌ شابة منهم الكادحين ومنهم المتأنقين، البعض يرغب بالتألق و الجاه وآخرين يرنون الكفاح.

من السهل على الناخبين الزملاء التفريق بين من يستحق ولا يستحق وما نراه اليوم ما هو إلا معركة بلا غنائم ودماء. لا قبة مجلس شعب يبتغون و لا مناصب لماعة و لكن سجل يضاف الى وصف مرموق و ان يقال انه من مجلس شهبندر التجار.

مرحلة تحضيرية لما يمكن ان نصفه حرب فصل لإنعاش اقتصاد بات يعاني كل الويلات جدير بهم الدعم و واجب عليهم الوعد و الوفاء.

نور محمود 

]]>
https://almoulen.com/archives/923/feed 0
انتخابات مجلس الشعب تترك آثار ايجابية على صعيد الأسواق https://almoulen.com/archives/864 https://almoulen.com/archives/864#respond Fri, 03 Jul 2020 10:41:24 +0000 https://almoulen.com/?p=864 خلال تسع سنوات من الحرب مازالت العملية الديموقراطية جارية في سورية و لم تتوقف وللمصادفة في كل موسم لانتخابات مجلس الشعب نلمس حالة من ركود الأسواق وجمودها فتأتي الانتخابات في وقتها المناسب لتترك آثار ايجابية كبيرة على المستوى الاقتصادي مما يساهم في تحريك الأسواق بصورة فعلية فتصرف ملايين الأموال في تغذية مشاريع جديدة مؤقتة كماتصرف مبالغ كبيرة على الحملات الإعلامية فيتجه الأعضاء المرشحين باتجاه الحملات الإعلامية وطباعة الإعلانات والبروشورات والصور الخاصة بالمرشح وتنتشر اللوحات الإعلانية في أرجاء الطرقات وتصرف مبالغ هائلة على الشباب والصبايا الذين يقومون بمهمة الترويج للمرشح
هذه الأموال والمبالغ الذي يصرفها المرشح تساهم في مد الاسواق بالأموال وسد عجزها وجمودها
وكيف يكون الحال اذا قسناها على مستوى الاف المرشحين فكل مرشح بدوره مستعد لدفع مبالغ باهظة من أجل النجاح بحملته الانتخابية ومنافسة غيره من المرشحين وجميع هذه الطقوس تلعب دورا هاما للغاية في تحريك اليد العاملة والشباب الباحثين عن عمل والمطابع ودور النشر في هذه الفترة من العام
فإذا نظرنا الى العملية الانتخابية من منظور اقتصادي بحت نلاحظ أنها عملية تدخل مباشر بتحريك الأسواق كماهو الحال في مواسم الأعياد والمناسبات الأخرى
وكما نرى أن جزءا كبيرا من المرشحين هم رجال أعمال واصحاب شركات ونفوذ اقتصادي فباعتقادهم ان ترشحهم لمجلس الشعب هو ترقية لمستواهم الاجتماعي ونقلة نوعية بحياتهم من صاحب املاك إلى شخصيه عامة ذات نفوذ فلا تكون الفكرة الأساسية من دخوله مجلس الشعب هي خدمة الفرد والمجتمع فهذه النقطة ليست بالحسبان كل مافي الأمر أنه يريد أن يصنع من نفسه شخصية عامة ومركز مسؤول معترف به أمام المجتمع
فهو لا يصرف هذه المبالغ الضخمة هباء ولا عن عبث بل هناك أطماع كبيرة للانتقال تحت قبة البرلمان والاحتماء بها طبعا إلا من رحم ربي فلا نستطيع أن نعمم
نتمنى للمرشحين جميعهم من صناعيين وتجار ورجال أعمال من بنيته منهم خدمة البلد وخدمة المواطنين توفيقا بالغا ونجاحا وأن يحصل الشخص المناسب على المكان المناسب
بالنهاية لا نستطيع ان نقسو عليهم او نظلمهم فالمرشح هو بالأساس أبن البلد فهو أخونا ووالدنا وجدنا بدأ حياته صناعي وتاجر صغير وتدرج بحياته المجتمعية وصعد السلم درجة درجة وتعب على نفسه
إلى أن وصل مبتغاه وغدا صاحب معمل أو تاجر كبير أو رجل أعمال الخ
فهذا الشخص إذا دخل تحت قبة البرلمان سوف يكون له آثار ايجابية واضحة على المجتمع فهو ملامس للواقع تماما ويشعر بمعاناة كافة طبقات المجتمع لأنه انتمى إلى كل منها خلال دورة حياته فهو لم يأت من برج عاجي ولم يأت من المريخ بل جاء من قلب الشعب النابض ومعاناته.

نور رستم

]]>
https://almoulen.com/archives/864/feed 0
لأول مرة.. مؤشر بورصة دمشق يقفز https://almoulen.com/archives/835 https://almoulen.com/archives/835#respond Thu, 25 Jun 2020 20:21:51 +0000 https://almoulen.com/?p=835 يبدو أن هناك توجه كبير من المستثمرين للاستثمار في الأسهم المالية للشركات المدرجة في سوق دمشق المالية مع وجود فرص كبيرة لارتفاع هذه الأسهم  في ظل النتائج التي حققها السوق هذه الاسبوع و التي تعتبر قياسية  في عمر السوق.
فقد حقق المؤشر الرئيسي  لسوق دمشق للأوراق المالية قفزة نوعية وكمية خلال اسبوع واحد تعد الأكبر منذ بداية انطلاقة السوق وصلت الى 95ر375  نقطة.
وسجل المؤشر بنهاية تداولات الاسبوع الرابع من شهر حزيران الحالي نسبة تغير موجبة قدرها 32ر5 بالمئة عن الأسبوع الماضي معززا بالنتائج الإيجابية لأسهم 14 شركة ليغلق عند قيمة 41ر7440 نقطة وكذلك ارتفع مؤشر الأسهم القيادية المثقل بالأسهم الحرة /دي ال اكس/ الى 94ر53 نقطة وبنسبة 51ر4 بالمئة وأغلق عند 87ر1248 نقطة.
وسجلت هذا الاسبوع 21 شركة تداولا على أسهمها وصل الى حجم بلغ /1095432/ سهما توزعت بين 984 صفقة بلغت قيمتها الاجمالية /007ر1/ مليار ليرة.
وشهد السوق تغيرات على أسهم 16 شركة ارتفع  منها أسهم 14 شركة وهي  اسمنت البادية بنسبة 24ر9 بالمئة وأغلق على سعر79ر1006 ليرات وسهم العقيلة للتأمين التكافلي بنسبة 13ر5  بالمئة و أغلق على سعر 19ر413 ليرة وسهم  الشركة الأهلية للزيوت النباتية 29ر4 بالمئة وأغلق على سعر 52ر470 ليرة وسهم بنك عودة بنسبة 20ر10 بالمئة وأغلق على سعر 50ر686 ليرة وسهم بنك بيمو السعودي الفرنسي بنسبة 87ر4 بالمئة وأغلق على سعر 59ر977 ليرة وسهم بنك البركة بنسبة 69ر4 بالمئة وأغلق على سعر 05ر1669 ليرة وسهم بنك سورية والمهجر بنسبة 66ر9 وأغلق على سعر 71ر776 ليرة
و ارتفع خلال هذا الأسبوع سهم بنك الشام بنسبة 48ر10 بالمئة وأغلق على سعر 14ر1121 ليرة وسهم فرنسبنك بنسبة 86ر6 بالمئة وأغلق على سعر 50ر439 ليرة وسهم المصرف الدولي للتجارة والتمويل بنسبة 66ر15 بالمئة وأغلق على سعر 94ر761 ليرة وسهم الشركة الوطنية للتامين بنسبة 94ر4 بالمئة وأغلق على سعر  40ر467 ليرة وسهم بنك قطر الوطني بنسبة 92ر17 بالمئة وأغلق على سعر  66ر596 ليرة وسهم بنك الشرق بنسبة 16ر10 بالمئة وأغلق على سعر 50ر994 ليرة وسهم بنك سورية الدولي الاسلامي بنسبة 85ر6 بالمئة واغلق على سعر 04ر866 ليرة
أما السهمان المنخفضان فهما البنك العربي و الذي تراجع بنسبة 58ر0 بالمئة وأغلق على سعر 27ر385 ليرة وبنك سورية والخليج بنسبة 89ر1 بالمئة وأغلق على سعر 346 ليرة ولم تسجل أسهم الشركات الأخرى ال6 المدرجة في السوق أي تعديل على أسعارها وأغلقت مساوية لأسعار الإغلاق السابق.

]]>
https://almoulen.com/archives/835/feed 0
توصيل الأموال إلى المتعاملين (Cham Xpress) جديد بنك الشام https://almoulen.com/archives/834 https://almoulen.com/archives/834#respond Thu, 25 Jun 2020 20:14:32 +0000 https://almoulen.com/?p=834 أعلن بنك الشام عن إطلاق خدمة توصيل الأموال إلى المتعاملين (Cham Xpress)، الخدمة الأولى من نوعها في سورية.

وتمكّن خدمة (Cham Xpress) جميع متعاملي بنك الشام حصراً من استلام أموالهم بأمان ضمن مدينة دمشق كمرحلة أولى ولاحقاً في بقية المحافظات، دون الحاجة إلى زيارة الفروع أو التوجّه إلى الصرافات الآلية، لتكون هذه الخدمة أحد الحلول لتوقّف الصرّافات الآلية لدى بنك الشام والبنوك الأخرى لأسبابٍ تقنية خارجة عن إرادة المصارف.

كما يهدف إطلاق خدمة (Cham Xpress) إلى إتاحة خيار آمن ومريح لاسيما بَعد أزمة فَيروس كورونا (Covid-19) لتساعد في تخفيف التجمّعات في الفروع، حيث توّفر هذه الخدمة السلامة لكافة المتعاملين عبر بقائهم في أماكنهم دون الحاجة إلى الخروج أو زيارة فروع بنك الشام.

وحول ذلك، صرّح السيد أحمد يوسف اللحام -الرئيس التنفيذي لبنك الشام- قائلاً: “يعمل بنك الشام -رغم كل الظروف الاستثنائية والتحديات العالمية- على تلبية احتياجات وتطلعات المتعاملين وتقديم أفضل الخدمات المصرفية لنمنحهم تجربة مصرفية فريدة وسهلة، إذ يتم تنفيذ تسليم المبلغ المطلوب ضمن ظرفٍ مختوم من خلال خطوة واحدة بسيطة؛ ألا وهي التواصل مع مركز اتصال بنك الشام على الرقم: 0119398 وتزويد موظفي خدمة مركز الاتصال بالمعلومات اللازمة.”

حيث يمكن للسادة المتعاملين طلب توصيل الأموال بحد أدنى /100,000/ ل.س حتى /500,000/ ل.س مقابل عمولة مدروسة، ويتم استقبال كافة الطلبات من الأحد إلى الخميس خلال أوقات الدوام الرسمي من الساعة 09:15 صباحاً حتى 03:30 بعد الظهر، وهنا ينوّه بنك الشام أنه يمكن للسادة المتعاملين طلب أي تعديل على المبلغ المُراد توصيله سواءً زيادة المبلغ أو إلغاء الطلب وذلك خلال أوقات الدوام الرسمي وفي نفس اليوم حصراً، كما يُشترط للاستفادة من الخدمة تواجد المتعامل شخصياً، ولا يُقبل أي تفويض أو أي وكالة سواءً كانت (كاتب عدل أو صك تفويص خاص للأعمال المصرفية.)

]]>
https://almoulen.com/archives/834/feed 0
وزير التجارة طلال البرازي: قيمة البضائع المهربة على رفوف المحلات تصل إلى مليوني دولار!. https://almoulen.com/archives/831 https://almoulen.com/archives/831#respond Thu, 25 Jun 2020 13:02:31 +0000 https://almoulen.com/?p=831 كشف وزير التجارة الداخلة وحماية المستهلك، طلال البرازي، أن قيمة المواد مجهولة المصدر التي تدخل إلى البلاد سواء من لبنان أو من دول الجوار وتوجد على الرفوف في محلات البيع تصل بسعر الصرف إلى نحو مليوني دولار، أي أنه يتم دفع مبالغ بالعملة الصعبة لمواد تستهلك بالأسواق، إما إنها ليست أساسية أو شديدة الخطورة كأن تكون مجهولة الصنع وتدخل إلى القطر من دون رقابة صحية وغذائية عليها.

البرازي شدد على أن تكون هناك جهود أكبر لضبط عمليات التهريب سواء من الوزارة أو من الجهات الأخرى التي لها علاقة بضبط التهريب.

واعتبر أنه في المستقبل القريب ليس هناك حاجة إلى آلاف الضبوط بل يكفي المئات منها لردع المخالف عندما يتم تطبيق لعقوبة بشكل حقيقي بدءاً من الإغلاق لمدة شهر وصولاً إلى الأشغال الشاقة وهذا ما يتم العمل عليه في تعديل القانون.

وأشار البرازي إلى أن هناك بعض حالات الفساد في الرقابة التموينية وهذا موجود في الكثير من المؤسسات، مشيرا إلى أنه تم إبعاد الكثير من المراقبين عن الرقابة التموينية، ومؤكداً أنه في الوقت ذاته الجهاز الرقابي بحاجة إلى المزيد من الدعم لذلك تم البدء بمخاطبة الجهات العامة للحصول على الفائض من العاملين ضمن مواصفات خاصة لتعزيز عدد المراقبين.

وفيما يتعلق بارتفاع الأسعار، أوضح البرازي أن هذا الارتفاع تأثر بارتفاع أسعار الصرف، مبينا أنه أصبح هناك ردة فعل لعدم ثبات سعر الصرف، فبعض التجار احتكر بعض المواد ووضعت الوزارة يدها على الكثير من المستودعات، وآخرون قللوا من المبيعات، كما جنح بعض المواطنين إلى شراء بعض المواد الزائدة عن حاجتهم خوفاً من فقدانها، إضافة إلى الجو العام الذي أحدثه ما يسمى “قانون قيصر” من الخوف عند البعض رغم أن ما روج له إعلامياً أكبر من حقيقته.

وأضاف: “كان من الواجب بشكل طبيعي العمل على ضبط سعر الصرف من جهة والعمل بجهد لضبط الأسعار ومنع الاحتكار من جهة أخرى”.

وأشار إلى الجهود المكثفة لتأمين زيت دوار الشمس والشاي، كاشفاً أنه خلال أسبوعين سيتم تأمينهما على البطاقة الإلكترونية، ومؤكدا أن السكر متوفر لفترة طويلة والرز لأشهر.

ولفت إلى أنه وخلال جولته على سوق الهال تبين أن هناك حلقات سمسرة وسيطة أو ما يسمى “بالشقيعة” تعمل من منتصف الليل حتى الصباح تتسبب بارتفاع أسعار الخضروات والفواكه، كاشفاً أنه يتم العمل على تنظيم هذا السوق.

ولفت البرازي إلى أنه لدى الوزارة 29 وحدة تبريد، منها 16 غير جاهزة، مؤكداً العمل حالياً على تجهيزها حتى يتم التدخل بسعة تخزينية كافية.

وكشف البرازي عن اتخاذ قرار تضمن استلام “السورية للتجارة”  إنتاج معامل وزارة الصناعة ولو أنها تغطي 20 بالمئة وبالتالي شراء كل المنتجات.

المصدر: الوطن

]]>
https://almoulen.com/archives/831/feed 0
ارتفاع سعر الثوم احتكار و قلة انتاج https://almoulen.com/archives/827 https://almoulen.com/archives/827#respond Thu, 25 Jun 2020 12:46:30 +0000 https://almoulen.com/?p=827 انخفض إنتاج الثوم هذا العام بمعدل 30% مقارنة مع العام السابق، إذارتفاع سعر الثوم احتكار و قلة انتاج يقدّر حجم الإنتاج هذا العام بنحو 27 ألف طن، بينما كان في العام الماضي 38 ألف طن، وفق ما أكده مدير الإنتاج النباتي في وزارة الزراعة، عبد المعين قضماني

ولفت إلى أن هذا أحد أبرز أسباب ارتفاع أسعاره السوق حالياً، حيث وصلت 6 آلاف ليرة للكيلو الواحد في سوق الهال.

من الأسباب الأخرى، توجه التجار لاحتكار جزء من الإنتاج، وتخزينه، لإعادة طرحه بعد انتهاء الموسم، وانخفاض كميات الثوم الصيني في الأسواق المحلية، ما يعني في النهاية انخفاض العرض، مقارنة بالطلب، ما ينتج عنه ارتفاع في الأسعار.

وحول أسباب تراجع الإنتاج، أوضح قضماني أن الكثير من أراضي الإنتاج التقليدية للثوم باتت مستهلكة، كما هو الحال في العديد من المناطق بريف دمشق، مثل مناطق الكسوة وزاكية… وغيرها، لكونه لا يمكن تكرار زراعة الثوم في الأرض نفسها حتى يمرّ عليها 10 سنوات، لأن الثوم من الخضر الشتوية التي تحتاج إلى أراضٍ خصبة، ودورة إنتاج طويلة تصل إلى 9 أشهر، تبدأ مع نهاية شهر أيلول، وتستمر حتى شهر نيسان، هو ما يتطلب البحث دائماً عن أراضٍ جديدة لزراعة الثوم.

ويتجه الكثير من مزارعي الثوم حالياً نحو أراضي حوران لخصوبتها، وعدم استهلاكها في زراعة الثوم سابقاً.

المصدر: الوطن

]]>
https://almoulen.com/archives/827/feed 0
قريباً مواد اساسية جديدة على البطاقة الذكية!. https://almoulen.com/archives/822 https://almoulen.com/archives/822#respond Mon, 22 Jun 2020 14:52:00 +0000 https://almoulen.com/?p=822 خلال اجتماع مجلس الوزراء تمت مناقشة  الوضع الاقتصادي والمعيشي وتأمين الاحتياجات الأساسية للمواطنين بأسعار مناسبة.

 وأكدَّ المجلس خلال جلسته الأسبوعية  على جميع الوزارات ضرورة المتابعة اليومية للقضايا المعيشية للمواطن، وطلب من وزارتي التجارة الداخلية والاقتصاد تأمين المواد الأساسية في منافذ المؤسسة السورية للتجارة بكميات كافية وبيعها للمواطنين بواسطة بطاقة الخدمات الإلكترونية.

المصدر: الاقتصاد اليوم

]]>
https://almoulen.com/archives/822/feed 0