انتقادات لمنشور دعائي عنصري لشركة “فولكس فاجن”

أعرب مجلس العاملين في شركة فولكس فاجن الألمانية للسيارات عن اعتقاده بأن الشركة ارتكبت خطأ في التعامل في ما يتعلق بالمنشور العنصري الذي تم إعداده للترويج للسيارة الجولف الجديدة.
كانت فولكس فاجن اعتذرت يوم الأربعاء الماضي عن المنشور، وهو عبارة عن مقطع فيديو قصير، بثته الشركة على “انستجرام” و”تويتر”.

ويظهر الفيديو الذي أثار تفاعلات قوية في شبكات التواصل الاجتماعي، رجلا أسود تدفعه يد بيضاء ضخمة أمام السيارة الجديدة، ثم تنقله الصورة أمام مدخل منزل، فيدفعه إبهام اليد الكبيرة إلى داخل المدخل.
وقالت الشركة في اعتذارها: “بدون شك: الفيديو خاطئ ومبتذل”، مشيرة إلى أنها تتفهم حالة الغضب والحنق التي سببها الفيديو لدى الكثير من المتابعين، ونحن ننأى بأنفسنا عنه ونعتذر لهذا، وسنوضح كيف حدث هذا وسنتخذ عواقب بناء على ذلك”.

وفي اللحظة الأخيرة من الفيلم الدعائي، تظهر مجموعة حروف يقترب تشكيلها من كلمة Neger وتعني زنجي.

وقال متحدث باسم مجلس العاملين إنه تبين ” أنه كان من الواضح تماما أن أخطاء حدثت داخل فولكس فاجن، ولهذا فإن من الأمور الأكثر من مزعجة هو أن يقوم ممثلون عن الشركة الاعلانية بتحميل الوكالة المعنية الذنب (عن المنشور)”.

وأضاف المتحدث أن ” المهم الآن هو توضيح هذه المسألة الشائنة بشكل تام وليس إعطاء استنتاجات متسرعة”.
وكان متحدث باسم فولكس فاجن قد صرح لصحيفة “بيلد” بقوله إنه كان على المرء أن يتوقع أن مثل هذا المحتوى لم تغادر بعد وكالة دولية يقع مقرها الرئيسي في الولايات المتحدة.

وأضاف المتحدث باسم مجلس العاملين أن قسم المراجعة في الشركة بدأ في الوقت الراهن تحقيقا في الواقعة، وبذلك “يتولى محترفون العمل، فالكثير من الزملاء في قسم المراجعة لدينا كانوا يعملون سابقا في المكتب الإقليمي والمكتب الاتحادي لهيئة مكافحة الجريمة”، مشيرا إلى أن الدقة تأتي قبل السرعة في معالجة الواقعة.

وتابع المتحدث:” وعندما تثبت الصورة العامة في نهاية الأمر، عندئذ سيحين الوقت لاتخاذ عواقب بكل الشدة المطلوبة” مشددا على أن اتخاذ هذه الخطوة لن يتم قبل تكوين الصورة العامة للواقعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Enable Notifications    Ok No thanks