موقف “فولكس فاجن” في فضيحة الديزل “حرج”

رأت المحكمة الاتحادية في ألمانيا، أعلى محكمة في البلاد، أنه من الممكن، من حيث المبدأ، للعديد من مالكي سيارات الديزل من إنتاج “فولكس فاجن” المعنية بفضيحة التلاعب في قيم عوادمها، أن يحصلوا على تعويض عن الضرر من الشركة.

وأبدى قضاة المحكمة، التي تمثل آخر درجات التقاضي في ألمانيا، اليوم الثلاثاء في تقييم أولي، تشككهم حيال ما قالته “فولكس فاجن” إن تقنيات العوادم غير المسموح بها التي وضعتها الشركة في عدد لا يُحْصَى من هذه السيارات، لم ينشأ عنه ضرر لأصحابها.

جاء ذلك خلال نظر المحكمة العليا لأول مرة، قضية لها علاقة بفضيحة الديزل في “فولكس فاجن” اليوم، حيث نظرت في الدعوى المقدمة من صاحب سيارة طراز “فولكس فاجن شاران ” يرغب في إعادة سيارته للشركة واسترداد الثمن الذي دفعه بالكامل لأنه تعرض للغش من قبل “فولكس فاجن”.

كانت المحكمة العليا في مدينة كوبلنتس قضت بأن سلوك “فولكس فاجن” هو إضرار متعمد ومخالف للأعراف، لكنها حكمت بأن يسترد صاحب السيارة جزءا من ثمن سيارته، وقد استأنف مقدم الدعوى والشركة على الحكم.
ومن المنتظر أن تعلن المحكمة الاتحادية حكمها في وقت لاحق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Enable Notifications    Ok No thanks