حكوميات

المركزي يستبدل 18 مليون ليرة أموال مشوهة وتالفة

وصلت قيمة الأوراق النقدية التالفة والمشوّهة التي طلب أصحابها استبدالها إلى نحو 53.76 مليون ليرة سورية، خلال الفترة الممتدة من 22 من تشرين الثاني 2020 ونهاية شباط 2021، أي خلال 3 أشهر تقريباً.
ووفقاً لقرار “مصرف سورية المركزي”، فإن تلف الأوراق النقدية تم جراء أسباب عدة أدت لاهترائها منها، الحريق والتمزق والقوارض والرطوبة وسوء التخزين، وتمت الموافقة على استبدال 18.4 مليون ليرة تقريباً من الأموال التالفة والمشوهة المصرح بها.
واشترط المصرف لقبول طلبات الاستبدال أن تكون مساحة الورقة المقدمة للاستبدال تزيد على ثلاثة أخماس الورقة الأصلية، وأن تتضمن الورقة التوقيعين المفروضين كاملين (توقيع حاكم المصرف ووزير المالية)، وأن تتضمن أحد الأرقام التسلسلية كاملاً.
ويواجه السوريون مشاكل مع فئة الـ100 والـ200 ليرة، نتيجة اهترائها وفقدان معظم معالمها، إضافة إلى ندرة القطعة المعدنية من فئة الـ50 ليرة التي طرحها المركزي سابقاً.
وحدّد المركزي مؤخراً الشروط الواجب توفرها في الأوراق النقدية الأجنبية لاستلامها وقبولها من المواطنين، في معاملات دفع البدل النقدي لخدمة العلم، أو معاملات أخرى تتطلب التسديد بالقطع الأجنبي.

زر الذهاب إلى الأعلى