خليها بيناتنا

السوريون يدخنون بأكثر من 5 مليارات ليرة على الدخان الأجنبي خلال العام الماضي

 

قال مدير “المؤسسة العامة للتبغ” محسن عبيدو، إن مبيعات الدخان الوطني قاربت 78.3 مليار ليرة في 2020، يضاف إليها بيع 709 أطنان من السجائر الأجنبية بـ5.6 مليارات ليرة، و(إصبع سجاير) بـ67 مليون ليرة، لتناهز مبيعات المؤسسة 84.6 مليار ليرة.

وأضاف عبيدو أن المؤسسة أنتجت العام الماضي 5,961 طن تبغ بقيمة 69.3 مليار ليرة، وأكد العمل على تطوير خطوط الإنتاج لتحسين نوعية المنتجات، كما يتم تحسين مواصفات التبغ الفلش (اللف اليدوي) الذي سيُطرح قريباً.

وكانت مبيعات مؤسسة التبغ الحكومية من السجائر الأجنبية المستوردة تبلغ 1,392 طناً بقيمة 7.012 مليون ليرة سورية خلال أول 9 أشهر من 2014، وهي أحدث البيانات المتوفرة عن الموضوع.

والسجائر الأجنبية تُستورد بشكل نظامي لتوزع عن طريق المؤسسة بهامش ربح معين، بحسب كلام مصدر في المؤسسة، دون أن يذكر أسماء هذه الأصناف الأجنبية، مؤكداً أنها تبيعها فقط ولا تنتجها.

وتنتج مؤسسة التبغ عدة أنواع من الدخان هي حمراء طويلة ورق، حمراء طويلة لايت، حمراء قصيرة كرتون، شام قصيرة، التنباك اللاذقاني – تنباك البزري، الشام الطويلة، إيبلا، الحمراء الطويلة الكرتون.

وفي مطلع أيلول 2020، أعلن معاون مدير مؤسسة التبغ قتيبة خضور، رفع سعر علبة السجائر الحمراء الطويلة من 300 إلى 500 ليرة، والحمراء القصيرة أصبح سعر العلبة 400 ليرة، مبرراً ذلك بارتفاع كلف الإنتاج وزيادة سعر شراء التبغ من الفلاحين.

واعتمدت “المؤسسة العامة للتبغ” مؤخراً أسعار استلام محصول التبغ من الفلاحين لموسم 2020 – 2021، وذلك بعد رفعها عن أسعار الموسم الماضي بين 25 – 66% للكيلو حسب الصنف.

ويوجد في سورية 4.5 ملايين ونصف مدخن، استناداً إلى كلام مدير التخطيط في “المؤسسة العامة للتبغ” سلمان عباس، في أيار 2020.
تشرين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى