إن كان الحل بالمبادرات فأنا أول المبادرين

على خلفية الاجتماع الذي انعقد بغرفة تجارة دمشق بين وزير التجارة و حماية المستهلك طلال البرازي و عدد من التجار و الصناعيين صرح سامر رباطة صاحب شركة لاغوس لإنتاج الألبسة الرجالية أن مؤسسته ستكون اول المبادرين حيث اوضح ان التكاتف الذي اولى اهتمامه الوزير و التجار في بيتهم كان معقود على الامل بأن يبادر التجار بتقديم السلع و المنتجات للمستهلك بعروض تشجيعية تكسر حاجز الغلاء و تسعف الاسواق و تنعشها.

و أضاف رباطة انه اوعز الى ادارة المبيعات في شركته بالبدء بالاعلان عن تخفيضات تصل الى 40% لمعظم المنتجات من الالبسة الرجالية ليكون بذلك أول المبادرين بالمساهمة بحملة كسر الغلاء و تقديم المنتج على حساب حاجز رفع الاسعار و بذلك نكون قد بدأنا بأنفسنا و لحساب المستهلك فليتنافس المتنافسون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Enable Notifications    Ok No thanks