هل ارتكبنا جريمة بابتكار و صناعة (أمل)

كتب رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية المهندس فارس الشهابي على صفحته الشخصية .:

لبعض “اشباه” المسؤولين الذين يتهموننا بأننا صنعنا جهاز التنفس الاصطناعي (أمل) للمنفعة المادية الشخصية، بعد الضحك طويلاً نوضح ما يلي:
ياريت..! سيكون “بيتنا بالقلعة” و سنكون في قمة السعادة و الفخر اذا استطعنا تحقيق ارباح من خلال توطين صناعة طبية معقدة لم تكن موجودة في سوريا و تصديرها للخارج.. هل هذا عيب ام حرام..؟!

طبعاً انتم لا تعرفون ان كل الشركات الطبية العالمية هي شركات ربحية و ليست جمعيات خيرية و اكيد لم تسمعوا بشيء اسمه بحث علمي او ابتكار او صناعة..!

اطمئنوا.. حتى هذه اللحظة لم نفكر بالتصنيع التجاري بل بتحفيز الابداع و البحث العلمي.. و ان فكرنا لاحقاً بذلك فهذا حقنا و لا علاقة لكم به.

اسمحوا لنا ان نسألكم.. متى ستتوقفون عن العرقلة و التدمير و الاساءة للوطن في هذه الظروف الحرجة من اجل عقدكم النفسية و تبرير تقصيركم بواجباتكم و مسؤولياتكم تجاه هذا البلد..؟!

هل ارتكبنا جريمة بابتكار و صناعة (أمل)..؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق