أخبار الشركات

بعد وقف استيراد “الشورتينغ” وتدني جودة المحلي منها ورفع أسعارها.. أصحاب المعامل الغذائية المتضررة يطالبون بحل سريع

 

بعد أن أوقفت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية استيراد مادة زيت النخيل (الشورتينغ) بحجة قدرة المصانع المحلية توفيرها لأصحاب أغلب المصانع الغذائية إلا أن أسعار هذه المادة ارتفع بشكل كبير وصلت في الحد الأدنى إلى 30 بالمئة إضافة إلى عدم جودة هذه المادة من المصانع المحلية.

وعلى إثر ذلك هات أصوات أصحاب أغلب الصناعات الغذائية التي تستخدم هذه المادة والتي قد تصل في بعض المنتحات إلى 40% ووصلت شكاوي كثيرة إلى غرفة صناعة دمشق وريفها لإيجاد الحلول لهذه المشكلة والتي أثرت على ارتفاع كلفة الإنتاج في هذه المعامل مع زيادة سعر المادة والتأثير على جودة منتجاتهم النهائية كون َمما بنتج محليا من الشورتينغ لا بتمته بالجودة المطلوبة بحسب أصحاب المعامل.

ولإبجاد حل لهذه المشكلة عقدت الغرفة اجتماع حضره العشرات من أصحاب المصانع المتضررة َمن قرار وزارة الاقتصاد في اجتماع برئاسة الدكتور سامر الدبس رئيس الغرفة و الأستاذ طلال قلعه جي رئيس القطاع الغذائي في الغرفة

حيث اتفق المجتمعون على أن قرار منع استيراد الشورتينغ قد انعكس بشكل سلبي جدا على صناعتهم, حيث ادى الى ارتفاع اسعار مادة الشورتينغ المحلية بنسبة عالية تقدر ب 30% عن السعر العالمي وهذا ادى الى انخفاض تنافسية المنتجات السورية وعدم قدرتها على التصدير وارتفاع السعر المحلي على المستهلك.

و اشار المجتمعون الى ان النوعية المنتجة المحلية ليست بالجودة المطلوبة و قدموا للغرفة تحاليل مختلفة حول نوعية هذه المنتجات.

وطرح الحضور المشاكل التي تواجههم عند استخدام زيت الشورتينغ المصنع محلياً كارتفاع نسبة البيروكسيد عن النسبة المطلوبة بالمواصفة وهذا يؤثر على نوعية المنتج وصلاحيته، كما توجد في الزيت المصنع محلياً طعم سمن غير مرغوب فيه يؤثر على طعم المنتج النهائي.

الدكتور سامر الدبس بيّن أن دور غرفة صناعة دمشق وريفها في حماية الصناعة الوطنية تحتم عليها معالجة كل المشاكل التي تواجه السادة الصناعيين وخاصة أن الصناعة الغذائية تشكل نسبة كبيرة من حجم الصناعة المحلية و أشار إلى أن الصناعات التي تستخدم مادة الشورتينغ تحقق قيمة مضافة عالية للناتج المحلي تتراوح من 50-60%.

وأكد الدكتور سامر الدبس أن الاجتماع خلص إلى عدة نقاط ستطرح بكتاب لمقام رئاسة مجلس الوزراء ليصارح إلى مناقشة هذا الموضوع مع اللجنة الاقتصادية بحضور أصحاب العلاقة لاتخاذ القرار اللازم الذي يساعد على استمرار عمل المنشآت الغذائية التي تستخدم مادة الشورتينغ والمعرضة للتوقف في حال عدم الوصول إلى حل سريع لهذه المشكلة.

حضر الاجتماع عضو مجلس الشعب غزوان المصري و عضو هيئة الغرفة عصام زمريق و أيمن زبادنة امين سر القطاع الغذائي و كل من: محمد أكرم الحلاق أمين سر الغرفة ، محمد أيمن مولوي خازن الغرفة ، حسام عابدين عضو مجلس الغرفة ، محمد فياض وعصام الشامي عضوا مجلس الإدارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى