حملات ضد تجار دمشق لمصادرة البضائع مجهولة المصدر من الأسواق

نشطت في الآونة الماضية حملات ضد تجار دمشق لمصادرة البضائع مجهولة المصدر من الأسواق، بعدما حذرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك التجار من أن اقتناء المواد المهربة سيعرضهم للمحاسبة القانونية بالاغلاق والسجن والغرامة المالية للمخالفين. وأعلنت الوزارة قيامها بحجز جميع المواد الغذائية وغير الغذائية مجهولة المصدر والموجودة بطرق غير قانونية في الأسواق والمحال التجارية، سوبر ماركت، مستودعات، مولات، وسيتم اغلاق المحال المخالفة لمدة شهر بغض النظر عن الكمية المخالفة ونوعها.

ويشير رجل الأعمال الدكتور عمار اكريم: البضائع المهربة تؤثر على الاسواق النشطة
أوضح رجل الأعمال الدكتور أن البضائع المهربة تؤثر على الاسواق النشطة وليس على أسواق الكاسدة
وأوضح الدكتور اكريم أن الخطط الاقتصادية الناجحة هي التي تؤمن صناعات محلية حقيقية تنافس المنتجات المهربة فيتحول قرار الشراء من البضائع المهربة إلى المنتجات المحلية فترتفع جودة البضائع المحلية وتصبح مطلوبة للتصدير بأسواق أخرى.
وأضاف نحن مع الحلول الحقيقة التي تخدم الجميع وتنهض باقتصاد البلد وزيادة دخل المواطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Enable Notifications    Ok No thanks